رسائل الوسائط الاجتماعية وحملة اليوم العالمي للتعليم 2020

#يوم التعليم # الإلتزامبالتعليم #لايتخلفأحد # حمايةالتعليم# تمويلالمستقبل#

حول

إن الجمعية العامة للأمم المتحدة أعلنت يوم 24 كانون الثاني / يناير يوماً عالمياً للتعليم ، احتفالاً بدور التعليم من أجل السلام والتنمية. يسعى احتفال عام 2020 إلى وضع التعليم والتعلم النابع منه كأكبر مورد متجدد للبشرية وإعادة تأكيد دور التعليم كحق أساسي وصالح عام.

هذا تاريخ يشكل معلماً بارزاً بالنسبة للحملة العالمية للتعليم وأعضائها ، ويستخدم اليوم لنشر الدعوة والمبادرات الرامية إلى تعزيز الوصول إلى التعليم العام المجاني والجامع للجميع.

الأهداف

  1. وضع الشراكة بين المجتمع المدني والحكومة كعنصر أساسي لتحقيق  هدف التنمية المستدامة رقم 4 #SDG4
  2. تسليط الضوء على التحديات المتعلقة بالتعليم التي يواجهها النازحون واللاجئون وطالبو اللجوء.
  3. إبراز عمل المجتمع المدني حول الدعوة والحملات من أجل الحق في التعليم العام المجاني والجيد والشامل للجميع.
  4. حشد وتحفيز المزيد من الالتزامات المالية من الحكومات والمجتمع الدولي بشأن التعليم.

رسائل الوسائط الاجتماعية الرئيسية 

التاغ/ التنويهات:

تويتر:  @التعليم العالمي

موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك:  @حملة من أجل التعليم  

إينستاجرام:  @حملة من أجل التعليم

يمكن استخدام الرسائل على تويتر و فيسبوك

#اليوم العالمي للتعليم # SDG4 بما في ذلك إعطاء الأولوية للتعليم في حالات الطوارئ أمر أساسي لتحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة  الأخرى #حماية التعليم #لا يتخلف أحد

#يوم التعليم تعليم شخص نازح ، لاجئ ، طالب لجوء يساهم في مستقبل أفضل #حماية التعليم #لا يتخلف أحد

#يوم التعليم #حماية التعليم تتأثر النساء والأطفال بشكل غير متناسب بالصراع والكوارث. ويجب أن تضع مبادرات التعليم في حالات الطوارئ الأولوية لهؤلاء المتأثرين. #لا أحد يتخلف

#يوم التعليم يجب على جميع الحكومات الوطنية والمجتمع الدولي  إعطاء الأولوية للتعليم في حالات الطوارئ الآن! #الإلتزامنحوالتعليم # لا أحد يتخلف

#يوم التعليم أكثر من 20 شخصًا يتعرضون لتشريد كل دقيقة من اليوم ؛ نحن نجلس على قنبلة موقوتة. العمل العاجل على التعليم في حالات الطوارئ الآن!  #حمايةالتعليم #لاأحديتخلف

#يومالتعليم #تعليميحقي أكثر من 40.3 مليون نازح  و 22.5 مليون لاجئ و 2.8 مليون طالب لجوء في جميع أنحاء العالم. هذا يستدعي الاهتمام العاجل بالتعليم في حالة الطوارئ!  #الإلتزامنحوالتعليم # لا أحد يتخلف

#يوم التعليم أكثر من 50 ٪ من النازحين في سن المدرسة غير قادرين على الذهاب إلى المدرسة. معا يمكننا وضع نهاية لهذا! #حمايةالتعليم #لاأحديتخلف

#يومالتعليم  فقط 6 من أصل 10 أطفال من اللاجئين يذهبون إلى المدارس الابتدائية ، و8 من أصل 10 يذهبون إلى المدرسة الثانوية ، وأقل من 1٪ يذهبون إلى التعليم العالي (المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ، 2017). يمكننا جميع تغيير هذا!   #الإلتزامنحوالتعليم # لا أحد يتخلف

#يومالتعليم #تمويلالمستقبل في هذا اليوم ، ندعو الحكومات إلى جعل التعليم العام المجاني والشامل للجميع حقيقة واقعة #لاأحديتخلف

#يومالتعليم  #حمايةالتعليم فر أكثر من 28 مليون شخص بعد الصراع والكوارث داخل وعبر 148 دولة (IDMC 2019) ويكافحون من أجل التمتع بحقهم في التعليم. يجب أن يتوقف هذا #لاأحديتخلف

#يومالتعليم #الإلتزامنحوالتعليم يقدر عدد النازحين داخليًا بحوالي 17 مليون طفل بسبب النزاع والعنف (اليونيسف). ومزيد من الملايين بسبب الكوارث. يجب أن نفعل المزيد للتأكد من أن كل طفل لديه حق الوصول إلى #تعليمنوعي.

#يومالتعليم  #تمويلالمستقبل زيادة التمويل على التعليم في حالات الطوارئ للتخفيف من الآثار المدمرة للصراعات والكوارث الطبيعية على التعليم #لاأحديتخلف

#يومالتعليم للاجئين الحق في التعليم الآمن والجيد والشامل للجميع – لبنة البناء في الانتعاش والمرونة والتنمية المستدامة #لاأحديتخلف #الإلتزامنحوالتعليم

#تمويلالمستقبل يجب أن يكون تمويل التعليم في حالات الطوارئ أولوية لجميع الحكومات والمانحين والمؤسسات المالية الدولية #يومالتعليم #لاأحديتخلف

#يومالتعليم #لاأحديتخلف نحن بحاجة إلى حشد الأموال اللازمة لزيادة فرص الوصول إلى فرص التعلم الجيد للاجئين #تمويلالمستقبل

#يومالتعليم #لاأحديتخلف تقع على عاتقنا مسؤولية جماعية لضمان إتاحة الموارد حاليًا لدعم التدخلات التي تستند إلى فهم ما يجري في التعليم في حالة الطوارئ. #حمايةالتعليم

 

 



اترك تعليقاً